السبت، 7 مارس 2009

أرسمه

أتوسّد بقايا ذكرياتك وأهيم بطواريها
وأتخيّلك هوى وبيوفي أشهَقْ أتنَسّمه
ذكراك جميله وجميله أكثر معانيها
تطري ببالي وأحسني معلّق بالسِّما
وأحس بصوتِك يمطر الدنيا يرويها
يخليها بس بقطرات حسِّك متوَسِّمَه
الذكرى للناس لحظه تمُرْ باللي فيها
وذكراك عندي لحظه وقفت متبسِّمَه
ذكرى تدلّي أشواقي تاخذها تجدّيها
وبصدر الوقت تاخذ طاريك ترسِمَه
أتوسّد بقايا ذكرياتك وأهيم بطواريها
أتخيِّلك هوى وبيوفي أشهَق أتنسِّمَه
20/11/2008
الخميس

هناك 6 تعليقات:

why me يقول...

انت ابداع

Rose يقول...

في قصائدك المكتوبة كنا نقرأ
الكلمات و المعاني بإحساسنا
كل يقرؤها مع اختلاف درجة
الشعور و الإندماج معها
لكن في قصائدك المسموعة يفرض
علينا إحساسك أنت بالقصيدة،
نحسها و نحن نسمع همساتك، و وقفاتك، ورنة صوتك المميزة...
كم جميل أن يفرض علينا إحساس جميل كإحساسك!
هل الجيم تنطق ياءا في لهجتكم؟!

Barrak يقول...

واي مي


انتي مشكوره

Barrak يقول...

Rose


كم جميل ان اسمع من انسانه احترمها جدا هذا الكلام
كلامك يعطيني دافع على الاستمرار
بالنسبه لسؤالك سيدتي الراقيه

يقلب الجيم ياء غالبا في لهجة أهل الحضر
فالكويت تحتوي على البدو وعلى الحضر وهناك بعض الكلمات تختلف من قبل البدوي والحضري وانا امثل الحضر فلهجتنا دائما تقلب الجيم إلى ياء مثال ((ديايه)) اي دجاجه و(( الحي )) اي الحج او ((متيمد)) اي متجمد وقد شذ عن القاعده بعض الكلمات الدخيله او الحديثه مثل جامعه وجنسيه
وأحيانا يقلب القاف إلى جيم مثل ((جليب)) بمعنى قليب وهو البئر ومثل ((حريجه)) اي حريقه
والجيم عند الحضر في غالب الأحيان تلفظ ((ياء)) مثال (( نجوم= نيوم )) ((رجل = ريل)) ((فرج = فري ))
والقاف في الغالب تلفظ جيما مصريه رقيقه مثال (( قدر = جدر )) اي اناء الطعام
وهناك بعض ابناء القبائل البدويه يستبدلون في نفس الكلمه الياء بالجيم والعكس صحيح مثال (( رجاجيل )) فتنطق عند الحضر ((رياييل)) وعند البدو ((رجاجيل)) او (( رياجيل))

اتمنى ان اكون وفقت في شرحي

اشكرك على هذا السؤال الذي تمتعت به

Rose يقول...

وفقت تماما في شرحك
شكرا جزيلا:)

Barrak يقول...

rose

الشكر لك سيدتي